المناظرة الحضارية- 3

cover.jpg

مناظره تليفزيونيه دينيه ثقافية بالمفهوم الصحيح

بين الدكتور على جمعة والشاعر عبد المعطى حجازي

إعداد: مختار تهامي أبو النيل

الأستاذ أحمد عبد المعطى حجازي : اسمح لي أن استمع أكثر إلى فضيلة المفتى ولكنى سوف أجيب.

أولا : أحب أن أعلن لفضيلة المفتى أننى أكن له كثيرا جدا من الاحترام والتقدير .. وأنا كذلك لم أذكر رأيى قبل أن أراه وهذه أول مره أراه، وقد وجدت في كلام فضيلة المفتى الكثير من سعة الصدر والتحرر العقلي والسماحة والقدرة على الحوار .. وأعجبتنى فيه ملحوظات .. أريد إن أذكركم بها .. أنا مثلا – لا أريد أن أتحدث عن الأزهر أو المؤسسات الدينية بالإجمال ولكنني تحدثت عن بعض الفتاوى وبعض الآراء التي تنشر هنا وهناك ولم أصفك أبدا بأنك متخلف .

فضيلة المفتى : عندي الشريط!!!

الأستاذ حجازي : أنا لم أصفك أبدا بأنك متخلف .. وحتى في كلامى عن الإرهاب وأن هذا الكلام يرشح للإرهاب لكنى لم أقصد كلام المفتى بالذات وإنما كنت أتحدث عن خطاب ديني شائع يرشح للإرهاب .. بمعنى أننا الآن عندما نشغل أنفسنا بحديث عن بعض القضايا التي يمكن أن نختلف فيها ونتفق وفى الوقت الذي توجد فيه قضايا أخرى نجد أنها أولى – الآن –وعلى سبيل المثال: فإن قضية التماثيل قد حسمت منذ عام 1902 م بالفتوى الشهيرة للإمام محمد عبده .. إذا أردنا أن نتحدث عن قضايا أخرى .. فمرحبا.

الأستاذ تامر : أريد – الآن – ما فهم من فضيلة المفتى أنك قد شككت فيه كمرجعية؟!

الأستاذ حجازي : أنا لا أشكك فيه كمرجعية ولكنى تحدثت عن أن الإسلام ليست فيه مرجعيه من تلك المرجعية التي نفهمها من نمو سلطة دينية في ديانات أخرى .. فالإسلام ليست فيه هذه السلطة الدينية.

الأستاذ تامر : ماذا تعنى إن الإسلام ليست فيه هذه السلطة الدينية ؟

الأستاذ حجازي : أى استفت قلبك وان أفتوك وأفتوك وأفتوك .. فمن واجبي أن استمع إلى فضيلة المفتى أو لأى عالم أخر ولكنى – في النهاية – استفتِ قلبي .. بمعنى انه ليس في الإسلام من يقول: افعل ولا تفعل .. وهذه هي حقيقة الإسلام.الأستاذ تامر : أى لا أحد ينصب نفسه وصيا على الدين..

الأستاذ حجازي : ولا أحد يستطيع أن يرغم مسلما على أن يتبع هذا الطريق دون الآخر .. ويستطيع كل مسلم أن يختار لنفسه .. على كل مسلم أن يسعى إلى العلماء ويتعلم منهم ولكنه –في النهاية – حر مختار وينبغي عليه أن يفعل ما يطمئن إليه قلبه.

حقيقة المرجعية أنه ولابد أن نطلب العلم من العلماء ولاشك إن فضيلة المفتى عالم من علمائنا وأنا اطلب علمه وأستفيد منه .. فمثلا : هذه الفتوى التي قدمها حول التماثيل أن اقرأها واستفيد منها ولكنى لا آخذ بها.

الأستاذ تامر: من قال إن فضيلة المفتى يرغم الناس على إتباع نهج معين .. هو –في النهاية -يرشدك بما أوتى من علم؟

الأستاذ حجازي : أنا اطلب هذا وأقر به وأرفض أن يكون هناك أى إرضاء.

الأستاذ تامر : النقطة الثالثة التى تحدث عنها فضيلة الإمام هي فكره المرجعية في الدين.

يتبع…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: