السَّنَد

Dr. Ali- 2

                                                                                                                                                                                                

 السَّنَد…

هو المرادف لاسمه -عندي وعند الكثير مثلي

فعندما تعلو الأصوات وتختلط، وكأننا في ميدان حرب أو حلبة مصارعة

عندما يرتفع الغوغاء على السطح فلا يجد السادة لهم مكانا

عندما يسود الجهل وعقلية الخرافة

عندما يوضع العامة في بوتقة واحدة مع العلماء

عندما يصعب التمييز بين الصواب والخطأ

أو بين العالم والجاهل

عندما تشعر أنك وحدك في هذا العالم… ترتطم بتيارات شتى

عندما لا تعرف أين تطلب المشورة في أخطر قضايا دنياك وأُخراك

عندما تحس وكأنك تائه بلا دليل.. بلا مرسى

تجد رحمة الله الواسعة وقد أمدتك بمثله

تظل تتأمله وهلة في غير تصديق…

أمثله موجود في عصرنا هذا ؟ وفي هذا الوقت بالذات

ثم تظل تتساءل.. أين كان؟؟ ثم

ثم يبدأ الشعور بالراحة يتسرب الى وجدانك .. لقد وجدناه

هذا هو الذي نحتاجه في هذا الوقت بالذات

ثم تعلم أن ورائه تاريخ طويل من النحت في صخر العلم

حتى أخرج لنا هذا السند القوي الذي نرتكن اليه

وما ذلك الذي تحتاجه أكثر من بحر من العلم الراسخ، ورياض من الفكر المستنير

وجه تعلوه هيبة العلم بغير تجهم، وأدب من صنع الخالق

ذكاء في الحوار وفطنة المؤمن الذي لا يلدغ من آلاف الجحور المحدقة به

ثقة لا تهتز ووضوح في الرؤية ووسطية في المنهج .. فلا إفراط ولا تفريط

من القلائل الذين يشعرونك بقيمة العلم وفضيلته

والأكثر من هذا.. حب عميق لسيد الخلق.. يستشعره كل من يعرف هذا العالم أو لا يعرفه

تجده دوما يرشدك الى بوابات رحمة الله ويفتحها لك

تجده يُفهمك بمنتهى البساطة.. أن الله لم يخلقنا ويفرض علينا ما افترض كرها وتعذيبا لنا

وإنما نحن صنعته.. والله يحب صنعته .. فافترض عليها ما يجعلها تحيا مكرمة في الدنيا والآخرة

أعطاه الله من العلم والفطنة ما يجعله يجيب على كل سائل بما يناسب حاله.. اقتداء بسيد الخلق

فيظنه من لا يعلم .. متناقض الرأي !!! أولم يرموا سيد الخلق بمثل هذا؟!!

لقبه البعض بالعلَّامة نور الدين، وما أصدقه من وصف

ولكني سمحت لنفسي بتلقيبه بالسند

بارك الله لنا فيك يا شيخنا الجليل..

ونحمد الله على أن منّ علينا بمثلك..

زادك الله علما ورزقنا وإياك الجنة

لك مني ومن كل من يستنيرون بعلمك كل التحية والإجلال

إلى سندنا

إلى الأستاذ الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: